نبذة عن الكلية

أسست كلية الأمة (كلية جامعية) عام 1983 وهي كلية مختلطة تقع على الطريق الرئيس بين رام الله والقدس كانت تشغل في السابق جزءاً من مدرسة الأمة الثانوية، حيث كانت تفتقر إلى المرافق الحيوية لكلية مجتمع بالمستوى المطلوب، ويتمثل ذلك في افتقارها إلى عدد كاف من القاعات الدراسية والمختبرات لمختلف النشاطات المنهجية والمرافقة للمنهج والتي تعتبر متطلبا حيويا لأية كلية مجتمع .

وفي عام 1998 نشأت فكرة إقامة مبنى جديد للكلية وحصلت الكلية على رخصة بناء لبناء ما مساحته 3770 م حسب أحدث المواصفات المتبعة لبناء كلية مجتمع متوسطة، وذلك على قسم من ارض مساحتها 8266 م تضم المبنى والملاعب الرياضية الملحقة بها .

ولكسب الوقت، وحسب الإمكانيات المالية المتاحة، تم بناء دور التسوية والدور الأرضي عظم بمبلغ وقدره 217995960 ديناراً، من أموال الكلية .

وفي عام 2005 حصلت الكلية على منحة من البنك الإسلامي للتنمية في جدة / السعودية بمبلغ 1180000 دولار أمريكي (مليون ومائة ألف دولار أمريكي)، لإتمام البناء عظم وتشطيبه بالكامل .

وخلال مسيرة الكلية الأكاديمية الطويلة قامت بتخريج عشرات الأفواج في التخصصات الأكاديمية والمهن التجارية المختلفة. ومع استلام السلطة الوطنية زمام أمور العليم في الوطن عام 1994، لمست حاجة المجتمع إلى تخصصات تقنية تواكب التطور العلمي السريع، حيث أولتها عنايتها الخاصة، وقامت بتطوير المناهج وحولتها إلى كليات فلسطين التقنية لترفد المجتمع المحلي بالخريجين المهرة القادرين على مواكبة التطور الهائل في سوق العمل .

وتعمل إدارة الكلية بشكل دؤوب ومستمر على فتح تخصصات تقنية جديدة تلبي حاجة السوق المحلي .

 

رؤية الكلية

أن تكون كلية الأمة في طليعة المؤسسات التربوية والريادية من حيث كوادرها الفنية والتعليمية والإدارية ومن حيث إمكاناتها المادية والتكنولوجية بما يلبي حاجات الطلبة والمجتمع المحلي.

 

رسالة الكلية

•  نتيجة لتوفر البنية التحتية وكافة المرافق اللازمة في مبنى الكلية، الذي صمم حسب احدث المواصفات، فإن أنظار إدارة الكلية نتيجة لفتح تخصصات تقنية جديدة تماشياً مع رؤيا وزارة التربية والتعليم العالي، وتلبية لحاجة المجتمع المحلي، تستوعب أعدادا من الطلبة الراغبين في دراستها وخاصة الوصول من رام الله والقضاء إلى الكلية.

•  العمل على تنمية مهارات كادر الكلية من المعلمين والموظفين الإداريين، وذلك عبر اقامة ورشات العمل والدورات المختلفة.

•  التواصل المستمر مع المجتمع المحلي المحيط بالكلية، وذلك بافتتاح مركز للتعليم المستمر في الكلية.